ورشة معمل الرخويات تهدف لإبراز دور قواقع المياه العذبة

ورشة معمل الرخويات تهدف لإبراز دور قواقع المياه العذبة




Tuesday 13 November 2018

أكد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على أهمية الدور الذي تقدمه بعض المعاهد البحثية التابعة للوزارة في مجال الصحة.

ونظم معهد تيودور بلهارس للأبحاث برئاسة د. وفاء قنديل فعاليات ورشة العمل الأولي لمعمل الرخويات الطبية تحت عنوان «القواقع كنماذج لدراسة البيولوجيا العصبية وكمؤشرات حيوية للتغيرات في الأنظمة المائية وكعائل وسيط للأمراض»، في إطار برنامج التعاون المصري الأمريكي الذي تنفذه الأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة الأمريكية وصندوق العلوم والتنمية التكنولوجية.

وأشارت د. وفاء قنديل، إلى أن الورشة تهدف إلى إبراز الدور المهم لقواقع المياه العذبة كنماذج لدراسة آليات عمل الجهاز العصبي وفهم بعض العمليات المتعلقة به مثل الذاكرة والتعلم والسلوك، مضيفة أن الورشة تناولت دور القواقع في نقل بعض الأمراض الطفيلية مثل البلهارسيا والدودة الكبدية، بالإضافة إلى إمكانية استخدام القواقع كمؤشرات حيوية بيئية لتلوث بيئة المياه العذبة بالملوثات الكيميائية والعضوية.

شارك في إلقاء محاضرات ورشة العمل د. مارك ميلر أستاذ التشريح والبيولوجيا العصبية بجامعة بورتوريكو بالولايات المتحدة الأمريكية، ود. محمد حبيب الباحث بمعمل الرخويات الطبية بمعهد تيودور بلهارس للأبحاث، وعدد من الباحثين من معامل الرخويات الطبية والكيمياء الحيوية وبحوث البيئة بمعهد تيودور بلهارس للأبحاث، ولفيف من الأساتذة والباحثين بالجامعات ومراكز البحوث المصرية.